«اكتشاف يهز أنحاء العالم».. إعلان دولة عربية عن اكتشاف “مناجم من الذهب” سيغير موازين الاقتصاد العالمي.. من هي الدولة!!

تم الكشف عن العديد من الآثار والتحف المدفونة في باطن الأرض، وتُعتبر تلك الآثار من العصور القديمة حيث يعود عمرها إلى ملايين السنين وفقًا لتقديرات الخبراء، وقد تم اكتشاف هذه الآثار في مناطق قريبة من نهر الفرات، وذلك بعد أن انحسرت مياهه في السنوات الأخيرة، مما كشف عن ثروات هائلة تختزنها تلك الأراضي، ومنذ ذلك الحين بدأت الدول المجاورة في الصراع والتنافس حول استغلال تلك الثروات الأثرية والتاريخية، وفي هذا المقال سنتناول بالتفصيل تلك الثروات وأهميتها التاريخية والثقافية.

اكتشاف جبال من الذهب في دولة عربية

تم اكتشاف العديد من الثروات بالقرب من نهر الفرات، حيث أكد الخبراء والباحثون وجود ديرين يطغون على بحر من النفط، وتحتوي مدينة دير الزور على الخزان الأكبر من النفط في منطقة الشرق الأوسط، ويتألف من ثلاثة حقول أساسية، أبرزها حقل “العمر” الذي يقع في مدينة الميادين بسوريا.

«اكتشاف يهز أنحاء العالم».. إعلان دولة عربية عن اكتشاف "مناجم من الذهب" سيغير موازين الاقتصاد العالمي.. من هي الدولة!!

ثروات من الذهب بالقرب من نهر الفرات

كما أظهرت البيانات أن طاقة الإنتاج اليومي لهذا الحقل كانت 90 ألف برميل في عام 2010، لكنها انخفضت إلى 52 ألف برميل في عام 2019، أما الحقل الثاني بالحجم فهو “التنك”، ويقع في محافظة دير الزور الشرقية، وكانت طاقته الإنتاجية 30 ألف برميل في عام 2010 قبل أن تتراجع إلى 12 ألف برميل في عام 2019، وثالث أكبر الحقول في سوريا هو حقل “كونيكو”، الذي يقع بالقرب من مدينة دير الزور، ويعتبر مصدر تغذيته بالنفط هو حقل “العمر”، حيث تبلغ طاقة الإنتاج اليومي لهذا الحقل ما يعادل 10 مليون متر مكعب.