أغرب من الخيال !.. ما هو الحيوان الوحيد لم يصعد سفينة نوح.. لن تصدق من هو !!؟ وسبب ذلك

تُعد حكاية النبي نوح وقومه من أبرز الحكايات المدونة في القرآن العظيم التي اطلع عليها عدد كبير من المؤمنين المسلمين، ويعدّ نوح من الرسل الذين لاقوا مشاقّ كثيرة في سعيهم لتوجيه شعبهم نحو عبادة الإله الأحد، واصل نوح تبليغ رسالته لمدة سنوات طويلة، وكان مليئًا بالامتنان والتسبيح لله، فأمره الخالق جل جلاله أن يديم الدعوة لأهله، واستمر في تلك الدعوة مدة زادت على 950 عامًا، وسط سخرية واستهزاء المكذبين من حوله، وحينئذٍ، ألهمه الله سبحانه وتعالى بإنشاء سفينة، آمرًا إياه ألا يشعر بالأسى، وفي أثناء قيامه ببنائها، كان الملحدون يمرون به متهكمين وضاحكين من فكرة بناء سفينة في غياب الماء، متسائلين كيف يُتصوّر بأن السفينة قد تبحر.

كيف صنع نبي الله نوح السفينة

أصدر الله جل جلاله تعليماته بتشييد سفينة مستخدمًا في ذلك ألواح الأشجار، وكان أهل القوم يسخرون منه كلما مروا بجانبه، غير أنه لم يأبه لهم واستمر في عمله على السفينة حتى أكملها، وتحولت إلى سفينة واسعة وقوية قادرة على حمل عدد كبير من الناس وتفوق في ارتفاعها، على الرغم من سيطرة الجفاف وعدم وجود أي مسطح مائي، ومع ذلك، أكمل تصنيع السفينة وانتظر التوجيه من الله جل في علاه، إلى أن جاءه الإلهام بأن يأخذ من كل ذكر وأنثى من البشر والحيوانات، وبهذا ابتدأ الطوفان.

أغرب من الخيال !.. ما هو الحيوان الوحيد لم يصعد سفينة نوح.. لن تصدق من هو !!؟ وسبب ذلك

ما هو الكائن الحي الذي لم يركب مركب النبي نوح

استقلت مجموعة من الناس الذين كان لديهم الإيمان بالله ورسوله نوح السفينة، إلى جانب عدد من الحيوانات، إلا أن هناك حيواناً لم يقم بصعود السفينة وتضاربت الآراء بشأن هذا الموضوع، وتم إجراء العديد من الدراسات لكشف الأسباب وراء ذلك، ورغم هذا اللغز يعتبر السمك هو الكائن الذي لا يحتاج للصعود إلى السفينة لأنه يعيش في الماء.